شرح الإضافات على مصحف #تيسير_القراءات مع علامات و شواهد و توجيهات العشر قراءات بطبعات #الشمرلي و #الأزهر و #المدينة

فضلا, من لديه تعليق أو تصحيح أو اضافة فليتفضل بإهدائه إلى العنوان الإلكتروني info@quraat.info  مع كتابة رقم الصفحة, الكلمة القرآنية, التصحيح المطلوب, وأيضا يمكن ارسال الاقتراح  من داخل البرامج , و ذلك نصحا لكتاب الله و خدمة للقائمين على المشروع

بيانات روابط تحميل المصحف و الملفات بالموقع الرئيسي http://www.quraat.info للمشروع

 

علامات و ألوان استخدمت في هذه النسخة

* الدلائل حول الصفحة

شواهد السبع بالشكل  يمين الصفحة, شواهد الثلاث المتمات بالشكل  يسار الصفحة, و إرشادات و متشابهات بالشكل  يسار الصفحة, و الشكل  يمين الصفحة لعرض توجيهات القراءات لبعض المواضع

 

* الدلائل داخل الصفحة

- الخط الأخضر تحت الكلمات : إمالة و تقليل و إفرادات الكسائي و الإشمام

- الخط الأسود : ترقيق و تغليظ ورش, وإدغام السوسي و ابدال الهمز الساكن

- الخط الأزرق: إفرادات المكي و حمزة و شعبة و بعض ترك الغنة لخلف

- الخط الأحمر: خلافات فرشية أو أصولية للقراء وأكثر من قاعدة في الأغلب

الأخوين: حمزة والكسائي

الأصحاب: حمزة والكسائي و خلف العاشر

الأربعة عند ذكر الإدغام: أبو عمرو و الشامي و حمزة و الكسائي

المدني: نافع , المكي : ابن كثير, البصري, فتى العلا, ابن العلا , المازني: أبو عمرو, الشامي, اليحصبي: ابن عامر, و البزار: خلف العاشر

 

الخلافات من الثلاث المتمات على السبع قراءات

الدائرة الحمراء فوق الكلمات O خاصة بأبي جعفر و راوييه , و السوداء O ليعقوب و راوييه في الملفات العادية و جعلناها O باللون الأزرق في ملفات الطباعة و البرامج للوضوح, و الخضراء O لخلف البزار و راوييه.

الدائرة الفارغة O  تعني موافقة القاريء أصله, و المصمتة تعني مخالفته أصله, و حاولنا وضعها فارغة عندما يوافق بغير قراءة حفص

و تكرر وضعها في الجزء الأول فقط ثم ترك في المكرر و المستقر و الواضح تسهيلا

- تظهر الشواهد للسبع و الثلاث في المساحة الصفراء بالجزء الأخير من الصفحة ويمكن التحرك لأعلى و أسفل فيها.

- كما تظهر التوجيهات و المتشابهات بالمساحة البنفسجية وقت الاحتياج فقط فوق المساحة الصفراء

ملحوظات و خلافات وردت في هذه النسخة

اختلف علماء القراءات في بعض الأدلة وتفسيرها و أضافوا و نقحوا و جاءت التحريرات و الشروح لتبين ذلك.

فمن العلماء من أخذ برأي و رد آخر لضعفه أو عدم ثبوته عنده , و منهم من جمع الرأيان لوجود من عمل بهما في من قرأ و أقرأ من السند.

و فيما يلي بعض تلك الخلافات و النهج الذي سرنا عليه فيها , راجين توفيق الله و إعانته , و مؤملين في عفوه عن الخطأ و الزلل بمنته

·         لقالون في لفظة التوراة الفتح و التقليل: قال البعض على جوازه مع إطلاق خلف المد و خلف صلة الميم فيكون بثلاثتهم له الأوجه الثمانية, و منهم من أخذ برد ثلاثة منها و إبقاء الخمسة الأخرى... و إلى الأخير رأينا التوجيه

·        لفظة نبئوني في الأنعام لورش: من العلماء من رأى إطلاق مد البدل مع لفظة ءالله قبلها , و منهم من اختار منع قصر البدل فيها مع قراءة التسهيل للفظ الجلالة .. و إلى الأخير رأينا التوجيه

·        إخفاء أبي جعفر: ورد الدليل في كثير الكتب مثل البهجة المرضية للضباع طبعة أولاد الشيخ بصيغة (و بخا و غين الاخفا سوى ينغض يكن منخنق ألا) , ولكنه ورد في شرح السمنودي دار طنطا, و في كتاب البهجة المرضية للضباع طبعة دار طنطا و اتحاف البررة للضباع طبعة دار السلام بصيغة (وبغين خا اتل الاخفا سوى ينغض يكن منخنق ألا) ..و إلى الأول تمت الإشارة في مواضع هذه النسخة.

·        الهمزتين المفتوحتين من كلمتين مثل جاء أجلهم لقالون و البزي و كل المتفقتين للبصري: قالوا باسقاط الأولى و عدم اعتبار بقاء أثرها فيكون المد من قبيل المنفصل ... و قال آخرون باعتبار بقاء أصلها و يكون المد متصل. فعلى الأول يكون لكلهم القصر و يزيد لقالون و الدوري التوسط عند توسط المنفصل, و على الثاني يكون لكلهم التوسط بخلف

·        السكت على الساكن قبل الهمز المتصل لإدريس: جاء في كتاب البهجة المرضية للضباع تعليقا على (و السكت أهملا) قال (وهذا اختصار من الناظم رحمه الله تعالى على إحدى طريقين عن إدريس عن خلف و هو طريق عنه, فعنه, وهو لا يمنع من الأخذ بطريقه الثانية وهي طريق "المطوعي" عنه فعنه ومذهبه السكت على الساكن قبل الهمز فيما كان من كلمة أو كلمتين, ولم يكن مدا نحو – قرءان, و الأنهار و شيء, و من آمن, و خلوا إلى, و كل آمن- ولا يقدح في ذلك عدم ذكره في التحبير فقد ذكره في النشر و على الأخذ بالوجهين جرى عملنا, و بالله التوفيق) أ.هـ .. وقد اخترنا هذا الرأي في هذه النسخة. و للأمانة العلمية, فقد عقب البعض على هذا الرأي للضباع منهم الشيخ وليد بن رجب بن عبد الرشيد حفظه الله في البهجة المرضية طبعة مكتبة أولاد الشيخ , فرده و ذكر أسباب الرد, لكنا و جدنا المشايخ الفضلاء مثل الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف رحمه الله و غيره يقرءون به و لا ينكرون سوى السكت على المد المتصل والمنفصل فقط.

·        ذي العرش سبيلا للسوسي: قال الكثيرون بإدغامه فقط لدليل الشاطبي, و جاء في غيث النفع ص 272 بأن السوسي له الإظهار و الإدغام فيها و قال (و الإظهار قوي رواه سائر أصحاب الإدغام عن البصري, و قرأ الداني بالوجهين إلا أنه لم يذكر في التيسير إلا الإدغام) أ.هـ الشواهد النيرة

·        لفظة أئمة لأهل سما, ذكر الشاطبي وجه النحو بالإبدال ياء خالصة, وقد ضعفه الكثيرون , و لكن قال به العلامة المتولي في الوجوه المسفرة, بل و أثبت ابدالها ياء بدون ادخال لأبي جعفر و لرويس مع التسهيل للأول بإدخال وللثاني بدونه.. و اخترنا ذكره في هذه النسخة

·        في سورة الزمر , فبشر عباد , اختلف في رواية السوسي , فقالوا بحذفها مطلقا و هذا طريق الحرز , و قال آخرون بإثبات الحذف و الفتح وصلا .. و قد اخترنا الرأي الأخير وبه قرأنا على المشايخ الفضلاء حفظهم الله كما أقرأوه و قرأوه على من قبلهم

هل قرأ النبي ختمة كاملة بكل الأوجه ؟

منقول عن فضيلة الشيخ وليد بن إدريس المنيسي (حفظه الله تعالى) هل قرأ النبي صلى الله عليه وسلم ختمة كاملة بكل وجه من وجوه القراءات المروية في القراءات والروايات والطرق ؟
الجواب عن هذا السؤال هو أن الاختلاف بين القراءات أو الروايات أو الطرق نوعان :
1) النوع الأول :
الاختلاف في فرش الحروف وهو اختلاف النقط والتشكيل وزيادة حرف أو نقصانه وتقديم حرف أو تأخيره ونحو ذلك وفي هذا نقول إن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ كل لفظة مختلف في فرش حروفها مثل (ملك يوم الدين ) و (مالك يوم الدين ) ومثل (تعملون ) و (يعملون ) ونحوه بجميع ما صح عنه صلى الله عليه وسلم من الأوجه ، ومما يفيد أن النبي عليه الصلاة والسلام قرأ وأقرأ أصحابه بقراءات مختلفة هذه الأحاديث : عن أُبَيّ بن كعب رضي الله عنه : قال أَقرَأَني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بالتاءِ يعني الفَوقِيَّةَ [في قولِه تَعالى { فَلْيَفْرَحُوا } ] . ( 1) عن أُبَيّ بن كعب رضي الله عنه : أقرأَني رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ . (2 ) عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : أقرأني رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم { إني أنا الرزاق ذو القوة المتين }. ( 3)
2) النوع الثاني :
الاختلاف في الأصول وهو الاختلاف في المدود والغنن والإمالات والإدغامات ونحو ذلك وهذه الأصول مردها إلى اختلاف لهجات القبائل العربية ، وفي هذا نقول إن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ بكل وجه من هذه الوجوه بعض القرآن على الأقل أو قرئ عليه به فأقره وأذن فيه ، وهذه الأصول تكون قواعد مطردة فيلحق فيها النظير بنظيره ، فهذه الأصول متلقاة عن النبي صلى الله عليه وسلم إجمالا ، ولكن ليس بالضرورة أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم قد قرأ كل مد منفصل في القرآن مثلا مرة بحركتين ومرة بثلاث حركات ومرة بأربع حركات ومرة بخمس حركات ومرة بست حركات بلا سكت ومرة بست حركات مع السكت ، مع العلم بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ على جبريل عليه السلام ختمة في كل رمضان ، أما ما يتعلق بكيفية قراءة النبي عليه الصلاة والسلام على جبريل عليه السلام وهل كانت إفرادا لوجه من وجوه القراءة أو جمعا بين وجوه القراءة فقال الإمام أبو عمرو الداني .( 4): وجه الاختلاف في القراءات أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعرض القرآن على جبريل عليه السلام في كل عام عرضة فلما كان العام الذي توفي فيه عرضه عليه عرضتين فكان جبريل عليه السلام يأخذ عليه في كل عرضة بوجه وقراءة من هذه الأوجه و القراءات المختلفة و لذلك قال صلى الله عليه وسلم إن القرآن أنزل عليها و إنها كلها كاف شاف و أباح لأمته القراءة بما شاءت منه مع الإيمان بجميعها و الإقرار بكلها إذ كانت كلها من عند الله تعالى منزلة ومنه مأخوذة ، و لم يلزم أمته حفظها كلها و لا القراءة بأجمعها بل هي مخيرة في القراءة بأي حرف شاءت كتخييرها إذا هي حنثت في يمين وهي موسرة أن تكفر بأي الكفارت شاءت .(5 ) ، قلت : و ما ذكره الإمام الداني من أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ على جبريل عليه السلام في كل عام بوجه واحد أو بقراءة واحدة خالفه فيه الحافظ ابن حجر ورجح أنه صلى الله عليه كان يقرأ على جبريل في كل عام بجميع الأوجه المنزلة .( 6) وما ذكره الحافظ ابن حجر يقتضي أنه صلى الله عليه وسلم كان يجمع القراءات في عرضته على جبريل عليه السلام كل سنة بكيفية ما من كيفيات جمع القراءات ، والله تعالى أعلم .
( 1) الشوكاني فتح القدير 2- 635
( 2) عمدة التفسير 1-807 وصححه المؤلف الشيخ أحمد شاكر
(3 )سنن أبي داود - الرقم: 3993 ، وسنن الترمذي – الرقم 2940
( 4)* عثمان بن سعيد أبوعمرو الداني الحافظ شيخ الإسلام الأموي مولاهم القرطبي المقرئ صاحب التصانيف المشهورة كالتسير و المكتفي ولد سنة 371 و توفي سنة 444 تذكرة الحفاظ 3/1120
( 5)جامع البيان صفحة ٢٩ تحقيق الشيخ محمد صدوق طبعة دار الكتب العلمية
( 6)انظر فتح الباري كتاب الصيام في شرح الحديث رقم (1902 )

أهم المراجع التى نفع الله بها , أسأل الله أن تكون في ميزان حسناتهم

·         مصحف الشمرلي المطبوع مع وضع الشواهد و العلامات أثناء القراءة على شيخي حفظه  الله

·         مجموعة كتب الشيخ توفيق ضمرة - حفظه الله- للقراءات المنفردة

·         تصحيحات و تعديلات و اضافات شيخي -الشيخ محمود دياب- حفظه الله

·         متن الشاطبية - طبعة الشيخ محمد تميم الزعبي حفظه الله

·         مصحف الشامل لفضيلة الشيخ المعصراوي حفظه الله

·         كتاب الشواهد النيرة للشيخ أحمد فهيم النجار الطبعة الأولى

·         كتاب اللؤلؤ المصفوف للشيخ محمد أبو الخير

·         كتاب قلائد الفكر في توجيهات القراءات العشر لكاتبيه الاستاذين قاسم أحمد الدجوي و محمد الصادق قمحاوي

·         كتاب كنز المعاني في شرح حرز الأماني المعروف بشرح شعلة

·         كما أفادني أحبابي بأخطاء و تعديلات و اضافات جاري الاستفادة منها

ولا يزال النقص صفة أعمال البشر ,فما كان من خطأ فاستغفر الله منه وما هو بمقصود, وإني لأسأل الله عفوه عن الزلل إنه الكريم الذي يحب العفو و المؤمل في جبر كل نقص

بدأ كتابة السبع لمصحف الشمرلي: ليلة الثلاثاء 18 رجب 1437 وتم بحمد الله ضحوة السبت غرة ذي الحجة 1437 هـ

بدأ إتمام العشر لمصحف الشمرلي: ليلة الجمعة 7 ذو الحجة 1437 و ختمت بفضل الله ليلة 28 ربيع الآخر 1438 هـ

بدأ وضع شواهد العشر لمصحف المدينة: 3 رجب 1438 وتم بحمد الله 6 شعبان 1438 هـ

بدأ وضع علامات العشر لمصحف المدينة : 19 شوال 1438 و أتم الإله نعمته آخر ليلة من العام 1438 هـ

كما بدأ وضع توجيهات القراءات لبعض المواضع ليلة عاشوراء و تم جل إدخالها ليلة 24 صفر 1439 هـ

و قام بمراجعة المادة العلمية و استخراج أخطاء البشر في المكتوب من تعليقات و أدلة الشاطبية و الدرة:

·         فضيلة الشيخ أمين محمد واكد : موجه شئون القرآن بالأزهر الشريف, شيخ مقرأة بالأوقاف, حاصل على عالية القراءات و تخصصها بمعهد القراءات بالأزهر

·         فضيلة الشيخ محمد حسين سعد : عضو لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف, و شيخ مقرأة بالأوقاف, حاصل على عالية القراءات و التخصص من معهد القراءات , مدرس بمركز المعصراوي

·         فضيلة الشيخ محمود دياب أحمد الديب : مدرس القراءات بمركز المعصراوي, حاصل على إجازة بالقراءات العشر الصغرى من الشيخين السابقين , و الكبرى من الشيخ محمد سعد , و أيضا عدة قراءات من الشيخ أكمل عبد الصادق احد تلامذة فضيلة الشيخ عبد الحكيم عبد اللطيف شيخ عموم المقاريء المصرية الأسبق رحمه الله تعالى

وقام أحد المحسنين بالإنفاق عليه من أجل إخراج المنتج أقرب أن يليق بكلام الله

كما تطوع المهندس محمد عبد الهادي بتحويله إلى برنامج أندرويد و آبل لطبعتي المصحف (الشمرلي و المدينة) خاص بالموبايلات الذكية لسهولة القراءة و التصفح و الانتقال و المطالعة

نفع الله بعلمهم و جهدهم وتقبل منهم

و كان من نعمة الإله و منته و توفيقه على المهندس أحمد بن محمد بن عمر (كاتب هذه السطور) حاصل على إجازة العشر الصغرى من طريقي الشاطبية و الدرة من الشيخ محمود دياب حفظه الله , و حاصل على إجازة الأصحاب, كما وصل في إجازة العشر الصغرى حتى مريم من الشيخ أكمل عبد الصادق حفظه الله, إعانته على إضافة الشواهد و التعليقات على صفحات المصحف الشريف النسخة الالكترونية ويسأله إتمام فضله عليه بالقبول.

 

و لازال خطأ البشر يستخرج من عمله حتى الآن أسأل الله إسبال ستره علينا و على من شارك في العمل و لعلكم تشاركونا الأجر بإهداء الأخطاء و النصح إلى المسؤولين عنه.

لعل إله العرش يا إخوتي يقي جماعتنا كل المهالك هولا ... و يقبل من الجميع راجين رضاه و مبتغين نشر كلامه و تعليم بعض علومه لوجهه وحده.

 

رجاء في الغني ذو العطايا و المنن

أما وقد رأي العبد فضل ربه عليه و توفيقه الكريم بفضله إلى ذلك العمل الجليل و الاشتغال بخدمة كلامه عز و جل, فأسأله كما أحاطت بي منته أن يتقبل البضاعة المزجاة بمحض عفوه ورحمته , إنه هو أهل التقوى و أهل المغفرة , و أن ينفع بهذا العمل جموع المسلمين و خاصة أصحاب الحفظ و الدارسين لهذا العلم من حفظة الكتاب الكريم.